الثورة السورية نحو النصر والعدالة

نشر في‫:‬الاربعاء, ايار 30, 2012 - 08:21
مجزرة الحولة|تصميم فارس خاشوق|الشعب السوري عارف طريقه
الكاتب/ة: ائتلاف وَطَن للقوى الوطنية والديمقراطية في سوريا.

يستمر النظام بارتكاب المزيد من المجازر بحق شعبنا دون أي رادع سياسي أو إنساني أو أخلاقي، وتأتي مجزرة الحولة في ريف حمص البارحة بوجود فريق المراقبين على الاراضي السورية لتؤكد بأن النظام لا يقيم وزناً "لمبادرة عنان" ولا لكل الجهود الدولية التي حاولت أن تنقل الأزمة من حقل العنف والقتل الذي يمارسه النظام ضد شعبنا إلى حقل السياسة والمخارج السلمية التي تحقن الدماء وتستجيب لتطلعات شعبنا المشروعة للحرية والانعتاق من الاستبداد.

إننا في ائتلاف وطن ندعو كل المنظمات والهيئات المدنية المعنية بحقوق الإنسان وحماية المدنيين بالعالم للتدخل من اجل حماية أهلنا، من أجل حماية أطفالنا الذين يذبحون بدم بارد، حيث أحصى المراقبون 32 طفلاً، غير عشرات المدنيين من النساء والرجال، ونطالب هيئة الأمم المتحدة بالإجابة عن مصير توقيع النظام السوري على مبادرتها..!!!

إن كل قطرة دم تراق في سوريا، يتحمل النظام السوري مسؤوليتها، وسيحاسب كل من يقف وراء هذه المجازر البشعة طال الزمن ام قصر، سيحاسب في سوريا الغد، سوريا الديمقراطية والقانون والمواطنة، التي سيقيمها شعبنا البطل على انقاض هذا النظام المتوحش.

عاشت سوريا حرة أبية
المجد والخلود لشهدائنا والشفاء العاجل للجرحى