النكبة في تشياباس.. كلمات من بعيد من غرفة الموت السوداء

نشر في‫:‬الأثنين, ايار 19, 2014 - 14:54
@http://blogs.uoregon.edu/

ليس بعيداً عن هنا

في مكانٍ يدعى غزّة

في فلسطين، في الشرق الأوسط

هنا بالقرب منا

جيش الحكومة الإسرائيليّة المدرَّبُ جيّداً والمدجّجُ بالسلاح

يواصلُ مسيرة الموت والدمار

--النقيب ماركوس

تشياباس، المكسيك

15 أيار 2014

إلى أسرة الرفيق غاليانو

ألى كل الجرحى 

إلى مجلس الحكومة الجيّدة في "لا رياليداد" 

إلى سائر مجالس الحكومة الجيدة

إلى أنصار الإعلان السادس

إلى الفلسطينيات والفلسطينيين في فلسطين وفي الشتات:

تلقّينا خلال الأيام الماضية الأنباء الآتية من ولاية تشياباس المكسيكية بقلوبٍ مثقلة. تتحدث التقارير عن قيام ميليشيات بمهاجمة أشقائنا وشقيقاتنا من السكان الأصليين الزاباتيين في "لا رياليداد" في 2 أيار. وقد أدّى الهجوم إلى تدمير مدرستهم وعيادتهم المستقلتين وإصابة خمسة عشر رفيقاً زاباتيّاً ومقتل غاليانو، المدرّس في المدرسة الزاباتية الصغيرة، بطريقة وحشية. 

ندرك تماماً أن ما حصل لم يكن اشتباكاً بين مجموعتين مسلحتين وإنما اعتداء من قبل ميليشيات مسلحة على مدنيّين زاباتيين لا يحملون السلاح. كما وندرك أن هذا الهجوم هو الأحدث في سلسلة اعتداءات من تدبير الحكومة المكسيكية في خدمة النيو ليبرالية للاستمرار في نهب المكسيك وطرد السكّان الأصليّين من أراضيهم مرة وإلى الأبد. 

يشكّل الزاباتيون تهديداً عظيماً على هذا الوجه الجديد من الاستعمار، وأولئك الذين يحكمون من الأعلى يعلمون ذلك.

وخلال العشرين عاماً الماضية، أصبح هذا أحد الأساليب المفضّلة للحكومة المكسيكية: تسليح وتمويل وتنظيم الميليشيات التي يتحدّر أعضاؤها من مجتمعات أصليّة أخرى في تشياباس بغرض تلفيق الكذبة أنّ ما يجري هو صراع بين سكان المجتمع الواحد. وعندها لا يضطرُّالإعلام التقليدي إلى بذل الكثير من الجهد ليتلاعب بالحقائق. أما الميليشيا التي أرسلتها الحكومة المكسيكية لمهاجمة اشقائنا وشقيقاتنا الزاباتيين في الحادثة الأخيرة فتدعى "CIOAC-Histórica"، وقد تلقت هذه المجموعة المساعدة من الحزب البيئي الأخضر وحزب العمل الوطني، وهما هيئتان سياسيتان في المكسيك تعملان على القيام بالمزيد من النهب والتدمير.

ونحن إذ نصغي إلى الأخبار المتواترة من تشياباس فإنّنا نعي، قبل أي شيء آخر، أنّه حتى لو تغيّرت الأسماء فإن الموت والدمار ثابتان.

"الأنهار الجوفية التي تجري في العالم قد تبدل جغرفيتها ولكنها تنشد الأغنية ذاتها". 

النيوليبرالية والاستعمار والاحتلال.

لم نحظ بشرف معرفة الرفيق غاليانو ولكن ربما لم نحتج ذلك لأننا نسمع أنّه عاش من أجلنا وسقط وهو يحارب لأجلنا. ما المعلومات الإضافيّة التي نحتاج معرفتها إذن؟ كان غاليانو شقيقنا وأبانا وصديقنا ومعلّمنا. وما علّمنا إياه غاليانو هو تحديداً ما تعلّمنا إياه النساء والرجال والأطفال والمسنّون الزاباتيون يوميّاً: أن العالم الذي بدؤوا بناءه في 12 تشرين الأول من العام 1492 هو ما جعل 15 أيّار 1948 ممكناً، وكلاهما كان كارثة على الإنسانية جمعاء. هو عالم يتطلّب إبادة كل من يرففض أن يعيش حسب نظمه، وكما يعلمنا الزاباتيون، فالطريقة الوحيدة كي نتمكّن من النتصار في المعركة، هي عبر خلق عالمٍ جديدٍ معاً. هذا العالم الجديد، كما يقولون، هو عالم يتّسعُ لعوالمَ كثيرة". 

ونحن إذ نحيي الذكرى السادسة والستّين لنكبتنا، نعي أن أشقّاءنا وشقيقاتنا في تشياباس يناضلون هم أيضاً ضد نكبة، في نضالٍ لا يقتصر عليهم فحسب بل يخصّ الإنسانية قاطبةً. 

لذا فإنّنا نقف مع الزاباتيّين ونعبّر عن غضبنا وإدراكنا أن الجريمة التي حصلت ضدّنا في فلسطين ي جريمة تُرتكب بحق الكثيرين في أنحاء العالم منذ 500 عام.

إننا نرفع صوتنا كي ندين بشدة مقتل الرفيق غاليانو والهجوم على "لا رياليداد" وكل الاعتداءات بحق أشقائنا وشقيقاتنا الزاباتيين في تشياباس. كما ونطالب المؤسسات والمجتمعات والتجمعات الفلسسطينية النبيلة وكل الأفراد من شركائنا في النضال، نطالبهم بإدانة الاعتداءات المستمرة على الزاباتيين بصفتها اعتداءً علينا جميعنا.

نحن على علم بأن كلماتنا لن تعيد جسد الرفيق غاليانو ولن تشفي جراح المصابين ولكن ما نعلمه جيداً وما يمكننا قوله بوضوح هو ما قاله ذات يوم النقيب المتمرّد ماركوس:

الكلمات القادمة من بعيد

قد لا توقف الانفجار

ولكنها بمثابة تصدّع

ينبلج في غرفة الموت السوداء

كي يتسرب إليها شعاعُ أملٍ صغير

من فلسطين والشتات، من الأسفل وباتجاه اليسار

الموقعون/ الموقعات:

-منظمات

-
Alumn@s palestin@s de la Escuelita, primer grado del curso: “La libertad según l@s Zapatistas”


Palestinian Youth Movement – U.S. Branch

الأفراد

-
Amal Eqeiq


Shadi Rohana


Ahmad Nimer


Salma AbuAyyash


Hazem AlNamla


Hazem Jamjoum


Ahmad Lahham


Faris Giacaman-Taraki

Yara Kayyali Abbas


Nada Elia


Remi Kanazi


Murad Odeh


Boikutt


Randa Wahbe


Wassim


Thayer Hastings


Isshaq AlBarbary


Mezna Qato


Natasha Aruri


Dena Qaddumi


Budour Hassan


Shireen Akram-Boshar


Linah Alsaafin


Vivien Sansour


Nura Alkhalili


Deema Alsaafin


Omar Jabary Salamanca


Annemarie Jacir


Will Youmans


Raya Ziada


Alaa Hijaz


Lucy Garbett


Hala Turjman