خاص بالموقع

دايفيد كارفالا

الأسبوع الماضي أعلنت حكومة الأقلية المحافِظة برئاسة ماريانو راخوي أنها ستتحكم مباشرة بأموال الحكومة الكاتالونية. هذا الأمر من شأنه أن يكون خطوة باتجاه عرقلة الحكم الذاتي لكاتالونيا.

وقد حصلت حكومة راخوي على قرارات مجحفة من المحكمة الدستورية الاسبانية التي رفضت القوانين التي اتفق عليها البرلمان الكاتالوني حول الاستفتاء ونتائجه.

وبدأت الحملة التعبوية الأسبوع الماضي بعد مظاهرة حاشدة ضمت مليون متظاهر يطالبون بالاستقلال.

وخلال أيام وجهت السلطات الاسبانية تهديدات قانونية ضد جميع المشاركين في إجراء الاستفتاء، شملت السياسيين وصولا إلى العمال العاديين.

كما استدعت 750 رئيس بلدية لسماحهم استعمال مباني البلديات كمراكز اقتراع.

واستولت قوات الشرطة المدنية...

الاتحاد العمالي العام

عقدت هيئة مكتب المجلس التنفيذي للاتحاد العمالي العام في لبنان اجتماعها الدوري برئاسة رئيس الاتحاد الدكتور بشارة الأسمر وحضور الأعضاء، واكدت في بيان انه "في خضم النقاش حول الانتخابات النيابية العامة المقرر إجراؤها في شهر أيار 2018 وفي ظل المخاوف الواقعية لعدم تنفيذ هذا الاستحقاق في موعده الدستوري والقانوني، بعدما طارت الانتخابات الفرعية، وفي ظل الصفقات المتعددة والمبالغ الطائلة بحجة الانتخابات والبطاقات والتي تتراوح بين 60 مليون دولار إلى 180 مليون دولار واختراع بطاقات ممغنطة وبيومترية وسواها من أبواب الإنفاق بالتراضي والفساد المقونن وغير المقونن، وانطلاقا من حق اللبنانيين بممارسة حقهم الدستوري والديموقراطي بتجديد الحياة السياسية بعد تمديد لثلاث مرات، فإن هيئة المكتب تعلن تأييدها لموقف رئيس مجلس النواب نبيه بري لإجراء...

رابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية

 اعلنت الهيئة التنفيذية لرابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية في بيان لمناسبة انعقاد الجلسة التشريعية للمجلس النيابي في 19 و20 أيلول الجاري، المسؤولين في المجلس النيابي والحكومة، ب"الخطر الداهم الذي يتهدد صندوق تعاضد أفراد الهيئة التعليمية في الجامعة اللبنانية، بسبب المادتين 31 و33 الواردتين في قانون سلسلة الرتب والرواتب".

واشارت الى انه سبق لها ان "تلقت وعودا وتطمينات من مسؤولين في الحكومة وفي مختلف الكتل النيابية، بضرورة استثناء صندوق تعاضد الأساتذة من أحكام هاتين المادتين. لذلك، فإن الهيئة تدعو مجددا النواب في كل الكتل، إلى الايفاء بوعودهم وتنفيذ تعهداتهم بالموافقة على اقتراح القانون المقدم في هذا الشأن من النائب نقولا فتوش والمسجل في المجلس النيابي".

وختم البيان: "ان أساتذة...

إنزو ترافيرسو

في هذا المقال الذي كتبه خصيصا لمدونة بلوتو برس، والذي صدر مؤخرا له كتابا بعنوان نهاية الحداثة اليهودية، والمؤرخ الغزير الانتاج، يدرس إنزو ترافيرسو أوجه الشبه بين سلالتين من كراهية الأجانب الحديثة: معاداة السامية والاسلاموفوبيا. من خلال تفحصه السياسات والإعلام والانتاج الثقافي، يكشف ترافيرسو عن أوجه شبه كبير بين...

هيفاء أحمد الجندي

لم يتماه المثقفون النقديون مع ثورة يوليو بمقدار ما انكبوا على تشريح هذه التجربة التاريخية، أو ما اصطلح على تسميتها "ثورة من فوق" ووضعها ضمن سياقها وحدودها التاريخية، والإشارة إلى مواطن الخلل فيها. بيد أن أهم نقد وجه للتجربة الناصرية هو تعايشها مع المنطق التقليدي، ووسطيتها الفكرية والتطبيقية. ما لبثت هذه الوسطية أن تحولت فيما بعد، إلى نوع من الرجعية المستترة، حين قاومت التقدم العلمي والتطبيق الاشتراكي العلمي، وكل هذا باسم حماية تقاليد الشعب وقيمه وتراثه. بينما في الواقع، أصبح هذا العمل صيانة للغيبيات الشعبية والخرافات والجهل وللقيم المتخلفة المهترئة واجترارا القديم.

وحين هادنت ما سميت "بالأنظمة التقدمية" وسايرت نزعات التخلف والانحطاط الحضاري في المجتمع، بمناسبة ومن دون مناسبة، إنما فعلت ذلك وعلى حساب المصالح...

نقابة المعلمين في لبنان

عقد المجلس التنفيذي لنقابة المعلمين في لبنان جلسة استثنائية صباح اليوم الاحد، تم التشاور فيها بالمواضيع المتعلقة بالقانون 46. وقد صدر عن المجتمعين البيان الاتي:

"اولا: في مسألة وحدة التشريع ما بين التعليم الرسمي والتعليم الخاص: إن معلمي القطاع الخاص يخضعون لقانون تنظيم الهيئة التعليمية في المدارس الخاصة الصادر في 15/6/1956 والذي لا يزال نافذا. ومن مراجعة هذا القانون، يتبين أنه انطوى على أحكام عدة في مواده تقول بوحدة التشريع وتكرسه عمليا على أكثر من صعيد. إن وحدة التشريع بين العام والخاص هي في صلب النصوص التي تنظم المهنة والتي على أساسها انضم الآلاف من المعلمين والمعلمات إليها، ولا يجوز تهديد الاستقرار التشريعي على حين غفلة ودون دراسة الآثار السلبية التي قد تنجم عن ذلك. يبدو من قبيل التسرع في غير محله أن يعاد...

الاتحاد العمالي العام

توجه الاتحاد العمالي العام اليوم بكتاب الى وزير العدل سليم جريصاتي يتضمن "طلب الاتحاد استحداث غرف جديدة في مجالس العمل التحكيمية في كل المحافظات اللبنانية"، وهذا نصه:

"حيث أن قانون العمل قد حدد اختصاص مجلس العمل التحكيمي بالنظر في الخلافات الناشئة عن تحديد الحد الأدنى للأجور والخلافات الناشئة عن طوارئ العمل المنصوص عليها في المرسوم الاشتراعي رقم 136 تاريخ 16/9/1983 والخلافات الناشئة عن الصرف من الخدمة وترك العمل، وفرض الغرامات وبصورة عامة النظر في جميع الخلافات الناشئة بين أرباب العمل والأجراء عن تطبيق أحكام قانون العمل،

وحيث أنه بالإضافة إلى هذه الاختصاصات التي نص عليها قانون العمل أناط قانون الضمان الاجتماعي الصادر في 26/9/1963 بمحاكم العمل (مجالس العمل التحكيمية) النظر في الخلافات...

فاطمة بالعادل

"يا عدو الشمس إني لن أساوم... ولآخر نبض في عروقي سأقاوم"- سميح القاسم

"في معهد الريح ابتدأنا... فلنكمل في العواصف"- محمود درويش

كما كان مقررا انطلقت مسيرة الأحد 10 شتنبر/أيلول ببروكسيل، التي دعت إليها لجان دعم الحراك الشعبي في الريف، في وقتها المحدد أي حوالي الثانية والنصف بعد الزوال واستمرت لمدة ساعتين ونصف صامدة كشمس ساطعة محتضنة من قبل سماء بروكسيل الرمادية وطقسها الخريفي. وذلك بمشاركة جميع لجان الدعم والتضامن على المشكلة على الصعيد الأوربي بدون استثناء، مع مساهمة جد مهمة لجميع التوجهات السياسية وللفعاليات المدنية والحقوقية الممثلة لأبناء الجالية المغربية بالمهجر، ولاسيما على المستوى الأوروبي.

انطلقت المسيرة من ساحة ستالينغراد في اتجاه...

لجنة الدفاع عن حقوق المستأجرين في لبنان

 رأت لجنة الدفاع عن حقوق المستأجرين في لبنان، في بيان اليوم، انه "على الرغم من ثبات عدم إمكان تنفيذ قانون الايجارات التهجيري، الذي أقره مجلس النواب، بسبب تعليق مواد أساسية فيه تتعلق بتشكيل اللجان وتأمين تشغيل الصندوق، لا يزال بعض ممثلي المالكين، وبالتحديد ممثلي الشركات العقارية والمالية، يعمدون إلى استخدام الأساليب الملتوية والتهديدات المبطنة من أجل تنفيذ مآربهم بطرد المستأجرين القدامى من المنازل التي يسكنوها منذ عشرات السنين وفق عقود صحيحة، تارة عبر التلويح بالقضاء الذي رفض الانصياع لهم، وطورا عبر التذرع "بنفقات" ترميم وإصلاحات جديدة يتوجب على المستأجرين دفعها إن هم أرادوا البقاء في منازلهم". ...

نضال الكعبي

مع إقتراب إنتهاء "موسم السياحة" الصيفي لهذا العام في المناطق الفلسطينية "المحررة" بحسب إتفاقية أوسلو، تمت إضافة مساهمة جديدة لدفعنا جميعاً نحو التأقلم مع الإحتلال وأدوات قمعه: الفندق المحاط بالأسوار أو ما درج على تسميته فندق "بانكسي"، نسبة للرسام البريطاني الشهير صاحب فكرة الفندق والمشرف على تنفيذه، والذي لاقى استحساناً كبيراً من المجتمع المحلي والدولي -طالما أنه يخضع لمعايير النظرة الدولية للقضية الفلسطينية، بطبيعة الحال، ولا يخرج عن سقفها.-، يتربع الفندق على بعد عدة أمتار مقابل جدار الفصل العنصري في بيت لحم كمساهم حقيقي في تزييف الوعي وإعادة تشيكل صورة الصراع العربي-الصهيوني، بناءً على منطلقات عديدة، نذكرها هنا، في محاولة -كما أراها أنا على الأقل- لنزع غطاء السذاجة الذي يلف قضية الفندق، وفي محاولة أيضاً لتنصيب الحقائق...

هيفاء أحمد الجندي

لم تكن الانتفاضات الشعبية، أو ما اصطلح على تسميته، زمن التغيير من أسفل، ودخول الشعوب للحيز العام، إلا جواباً تاريخياً على الأطروحات الفكرية-النقدية لبعض رموز ومثقفي مدرسة الفكر النقدي، والذين كرسوا جل نشاطهم الفكري لنقد بنى المجتمع التقليدية ووعي التأخر، على خلفية الهزائم المتتالية، التي منيت بها المجتمعات العربية، وتحديداً هزيمة حزيران 1967. وكانت هذه الأخيرة بمثابة المحرض الذي دفع بالمثقفين النقديين للانصراف الكلي للتفكير من أجل تبيان الأسباب المجتمعية-التاريخية لمسألة التأخر العربي.

على المقلب الآخر، لا يمكن اعتبار الانتفاضات الشعبية القاعدية، فيما لو توفر لهذه الانتفاضات التنظيم والقيادة الثورية التقدمية، إلا حاملة اجتماعية لأفكار الديمقراطية والعدالة الاجتماعية والحرية والتحرر الوطني والعقلانية والتنوير...

Syndicate content