الافتتاحيات

المنشور

انتصرت الثورة المضادة. في مصر، يرسخ السيسي حكمه بالمزيد مما يسمى بالحرب على "الإرهاب" من سجون واعتقالات تعسفية بحق الطبقة العاملة ومجتمع الميم والقيادات النقابية ومنع التظاهر وضرب الإضرابات. كذلك في سوريا، يتقدّم النظام السوري وحلفاؤه بإعادة السيطرة على عدة مناطق ويستمر في حربه مع باقي قوى الثورة المضادة من مجموعاتٍ متطرفة على الناس، من قتل وخطف وتعذيب وتهجير، وصولاً إلى التجاهل التام للأزمة الإنسانية التي يعيشها من لجأ/ت من السوريين والسوريات إلى دول الجوار والعالم.

في لبنان، تحاول أحزاب السلطة ترسيخ هيمنتها من جديد والالتفاف على أي محاولة خرق لهذه المنظومة خاصّةً بعد تجربة الانتخابات البلدية في أكثر من منطقة عام 2016 والحراك الشعبي خلال صيف 2015. تستظل أحزاب السلطة بشعارات الوحدة الوطنية المزيفة لتعتمد...

المنشور

"هل جاء البرابرةُ القدامى

من وراء البحر؟

هل جاؤوا؟

وحتى لو بنينا سورنا الصيني، سوف يقال: جاؤوا.

إنهم منّا، وفينا. جاء آخَرُنا

ليُضحكنا، ويُبكينا..

ويبني حولنا سوراً من الأرزاء. لكن، سوف نبقى".

(سركون بولص- أنا الذي!)

عهد جديد وحكومة جديدة يطلان علينا. ما الذي يمكن انتظاره من الطبقة الحاكمة خلال سنة 2017 والسنوات المقبلة؟ ومن هي تلك الطبقة حتى نتفاءل بسنة أفضل، وما هي مقومات هذا الأفضل، بالنسبة لنا على الأقل؟

لننظر إلى السنوات الماضية، من الحرب الأهلية ونتائجها بشهدائها وجرحاها ومفقوديها ومخطوفيها، اتفاق الطائف، والعفو العام كذلك، والخصخصة، وتدمير الاتحاد العمالي العام،...

المنشور

سنة وأربعة أشهر مروا على اختطاف العسكريين الـ 25 على يد تنظيميّ جبهة النصرة وداعش الارهابيين في جرود عرسال قبل أن تقوم الدولة اللبنانية "بتحرير" جزء منهم ضمن صفقة حصلت فيها النصرة على إطلاق سراح عدد من المعتقلين في السجون اللبنانية والسورية، كما وفرضت على الدولة اللبنانية تأمين ممر "إنساني آمن ودائم" للاجئين السوريين إلى عرسال، إضافة إلى تأمين المواد الإغاثية لمخيمات اللاجئين والمواد الطبية كما تجهيز مستشفى البلدة وتأمين عدد من الجرحى المدنيين المتواجدين في سوريا. ‬

‫دعونا نبدأ بعدم شكر أي دولة قامت بأي تفاوض من أجل أي صفقة جرت على أي من الأراضي اللبنانية وغير اللبنانية. فالخروج المحق للعسكريين المعتقلين لدى النصرة إلى الحريّة كما الممر الآمن والمحقّ للاجئيين هي حقوق بديهية لهؤلاء البشر قبل أن تنتهكها الدولة...

المنشور

خلال الحراك الشعبي الأخير والمستمر الذي فجرته أزمة النفايات في وجه السلطة بجميع رموزها، برز في الخطاب السياسي اليومي حديث عن استثناء حزب الله من القائمة السياسية المسؤولة عن الأزمة الحالية وعن الخراب الذي وصلت إليه البلاد، وأن الحزب المذكور غير معرض للمساءلة ومنزه ونقي. ولكن، نحن كاشتراكيين ثوريين نحدد موقفنا من كل حزب بناءً لموقعه من الصراع الطبقي.‬

يكاد يكون ترافق ظهور حزب الله كجماعة مسلحة هو في حربه مع حركة أمل، آخذين بعين الاعتبار عملياته ضد الاحتلال الصهيوني والقوات المتعددة الجنسيات في بداية الثمانينيات. حربه مع "أمل" أودت بحياة آلاف القتلى والجرحى كنتيجة مماثلة للخسائر التي سببتها حروب "الإلغاء" و"توحيد البندقية"...، دون أن ننسى أيضاً حرب حزب الله...

المنشور

‫خلال الساعات الأولى من مساء يوم الخميس 12 تشرين الثاني 2015، هزّ تفجيران انتحاريان منطقة برج البراجنة موقعين 43 شهيداً وما يزيد عن مئتي جريح. هذه الجريمة المروعة التي أصابت أهلنا في برج البراجنة، أودت بحياة أطفال ورجال ونساء من سكان المنطقة. وبالاضافة الى فقدان الأحبة، أدى التفجيران إلى تيتيم العديد من العائلات التي فقدت معيليها الأساسيين. وأمام هذا الواقع لا بد من أن تتحمل الدولة مسؤوليتها الاجتماعية تجاه هذه الأسر عبر تأمين كافة الوسائل لكي تتمكن من الاستعاضة المادية عن خساراتها التي لا تعوض. فهذه الأعمال الارهابية أكثر من تطال هم أولئك الذين لا ذنب لهم من فقراء شعبنا. ‬

‫ونحن إذ نتضامن مع ضحايا التفجيرين أمام هذه الكارثة الانسانية وأسرهم ونأمل الشفاء...

المنشور

انفجر الصراع الحالي بسبب أزمة النفايات التي بدأت ظاهريا منذ أكثر من سنة عندما انتهى عقد شركة سوكلين مع الحكومة التي مددت التعاقد مع الشركة ولم تسعَ إلى إيجاد حلول بديلة طوال هذه المدة الزمنية.‬

وكيف لا، وهذا النظام حامي استغلال الشركات الخاصة ومن ضمنها شركة سوكلين، لأموال البلديات التي تأتي من ضرائب ي/تدفعها المواطنون/ات، فضلا عن استغلال الشركة عينها للعمال اللبنانيين والأجانب فيها. ومن هذه القضية بالذات يظهر كيف أن النظام والشركات يسيران على نفس الخط القائم على المحاصصة الطائفية وحماية الاستغلال.‬

إن أزمة النفايات ليست إلا مثالا عن الأزمات التي لن يتوقف النظام الرأسمالي عن انتاجها، بسبب طبيعته القائمة على تحقيق الأرباح وتسيير مصالح القلة المسيطرة المستغلة على حساب الحقوق البديهية كالحق في...

المنشور

‫منذ ما يزيد على ثلاثة أسابيع، اندلعت مواجهات على نطاق واسع في فلسطين المحتلة، بين الشبان والشابات الفلسطينيين/ات من جهة وجيش الاحتلال والمستوطنين الصهاينة من جهة أخرى. تتخذ هذه المواجهات طابعاً بطولياً، وباسلاً بما تحمله من إرادة الصمود والحياة وتحدٍ للموت من الفلسطينيين/ات في مواجهة تمادي الاحتلال بالقتل والاعتقال والحصار وتدمير الحقول ومصادرة البيوت والأراضي وبناء المستوطنات. فما كان على الفلسطينيون/ات إلا أن يواجهوا كل هذا بأنفسهم/ن، تاركين السلطة الفلسطينية مغردةً في سرب المؤامرة على شعبها على شكل محادثات السلام المزعوم من أجل إستيعاب الشارع تارةً أو التنسيق الأمني مع الإحتلال لقمع الانتفاضة عبر تسليم الشبان والشابات الفلسطينيين/ات المشاركين/ات فيها تارةَ أخرى.‬

...
المنشور

في 21 آب 2013، شن النظام السوري هجوماً بالأسلحة الكيميائية على المناطق المحررة في كل من الغوطة الشرقية والغربية في ريف دمشق، موقعاً مئات القتلى والجرحى في رغبةٍ من هذا النظام لخنق إرادة الشعب الثائر بعدما لم يكتفِ بإطلاق النار على المسيرات وقصف المدن والأحياء السكنية، ناهيك عن حملات الاعتقال والخطف وإعدام الناس والجنود الذين يرفضون القتل ميدانياً. هذا وقد شن النظام السوري، يوم الأحد 16 آب، هجوماً بالغارات الجوية على السوق الشعبي في مدينة دوما، موقعاً عشرات القتلى والجرحى. كل ذلك يفسر أن بقاء النظام مرتبط بالإيغال في العنف والمجازر. لم تختلف ممارسات جبهة النصرة إطلاقاً عن أفعال النظام، حيث قامت بخطف عشرات المواطنين/ات في اللاذقية في آب 2013، وحكمت المناطق المحررة بسطوة مماثلة لتلك...

المنشور

في 20 تموز 2015 استهدف هجوم إرهابي  تبناه تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام تجمعا لاتحاد الشباب الاشتراكي "SGDF" في سروج على الحدود السورية التركية لجهة كوباني. أودى الهجوم بحياة 32 رفيقا ورفيقة والى إصابة مئة شخص. كان الرفاق في مهمة تطوعية للمشاركة في إعادة إعمار كوباني التي استهدفتها داعش. 

تأتي هذه المجزرة إثر الخسارة المدوية لداعش في كوباني، وبعد احتفال المقاتلين الأكراد بالذكرى السنوية لثورة روجافا، ولكسر عزلة كوباني مرة أخرى بعد المواجهة مع داعش، حيث ساهم اتحاد الشباب الاشتراكي، إلى جانب تنظيمات أخرى في تركيا وسوريا ومن مناطق مختلفة من العالم، في كسر حالة العزلة عن الثورة السورية وخاصة حصار كوباني. 

تواطأت الدولة...

المنشور

قام الكيان الصهيوني على التوسع واحتلال الأراضي الفلسطينية بدعم امبريالي بريطاني- اوروبي ولاحقا أميركي وتهجير سكانها داخل فلسطين المحتلة وإلى خارجها وبناء المستوطنات عليها. كما كانت ولا زالت تحاول القضاء على أي مقاومة شعبية تحاول تحريرها، عبر أسر المقاومين/ات وقتلهم وتعذيبهم داخل المعتقلات. إضافة إلى إعطاء المستوطنين الحق بحمل السلاح "للدفاع عن أنفسهم عند تعرضهم لمضايقات من الفلسطينيين". 

إلى جانب ذلك نشأت أنظمة عربية على الأراضي الموزعة حسب اتفاقية سايكس-بيكو. كما توزعت المواقف والافعال ما بين مدعي المقاومة الذي أبقى جبهة الجولان هادئة طوال 41 عاما، والمتعاون/المتعامل، الموقع على اتفاقية الخنوع أو السلام كما يزعم،  بشكل أو بآخر، مع هذا الكيان...

المنشور

‫بمناسبة الذكرى المئوية للإبادة الأرمنية، ندين الطبقة الحاكمة التركية على استمرار إنكارها المجزرة البشعة بحق الأرمن عام 1915 التي أدت إلى مقتل 1،5 مليون نسمة إضافة إلى تهجير الملايين الآخرين إلى البلاد المجاورة، من بينها لبنان. موقف الدولة التركية هذا هو استمرار لسياسة السلطنة العثمانية قبلها. وعلى الرغم من جهود الدولة التركية التي لم ولن تمحو ذكرى الإبادة من التاريخ.‬

‫الدولة التركية حاولت مرارا تقديم رواية مشبعة بسياسة إثنية وطائفية تسعى للتهرب من الجرائم السابقة التي ارتكبتها السلطنة العثمانية في محاولة غير مجدية للتخفيف من واجباتها: دفع التعويضات المالية وإعادة الأراضي التي تحتلها إلى الشعب الأرمني.‬

‫في بيان صدر في 24 نيسان/ابريل عام...

Syndicate content